» أبحاث ودراسات عليا

ظاهرة الاحتباس الحراري و أثرها على البيئة الحيوية

م. أسعد علبي   كلية الهندسة التقنية - تقانات الهندسة البيئية حلب - سورية

ملخص البحث  : Abstract
يشمل البحث المقدم أربع فصول بحيث تغطي كافة الجوانب المتعلقة بتغير المناخ العالمي وما بات يُعرف بالاحتباس الحراري لاسيما تأثير هذه الظاهرة المستقبلي على التنوع الحيوي في البيئة الطبيعية :
× ففي الفصل الأول نسرد التغيرات المناخية التي حصلت للأرض في العصور المختلفة بدءاً من العصور الجليدية وحتى العصر الحالي موضحين الأسباب الطبيعية لهذه التغيرات وعارضين في نفس الوقت وجهات نظر العلماء المختلفة في إعتبار التغيرات المناخية ناتجة عن أسباب طبيعة فقط , أو عن أسباب بشرية محضة , أو لكلا السببين . وسندعم ما ذهبنا إليه بالأمثلة الواقعية في مختلف مناطق العالم للتغيرات المناخية التي طرأت على الأرض لا سيما خلال القرن العشرين الماضي والتي أصابت الغلاف الجوي والتنوع الحيوي في الصميم.
× ونوضح في الفصل الثاني مفهوم الاحتباس الحراري وسنبين بأسلوب سلس وبسيط أهم الغازات المسببة لهذه الظاهرة ودورها الكبير في رفع درجة حرارة الأرض , آخذين بعين الاعتبار حاجة القارئ لمعرفة مصادر هذه الغازات التي تتنوع بين طبيعية وصناعية .
× أما في الفصل الثالث فسنركز على الآثار والنتائج المدمرة للاحتباس الحراري خلال السنوات المئة القادمة في مختلف الميادين , ونظراً لتعقيد وتداخل الأضرار فيما بينها فقد لجأنا إلى تقسيم هذه التأثيرات إلى عدة أبواب بغرض تقديم المعلومة بأبسط شكل ممكن للقارئ . فقسمنا هذه الأضرار إلى قسمين : الأول يتضمن الأضرار على البيئة الطبيعية والنظم الحيوية والأيكولوجية , بما فيها درجات الحرارة والهطولات المطرية والظواهر الجوية المتطرفة وتهديد التنوع الحيوي . والثاني يعرض الآثار على اقتصاديات الدول ومعيشة السكان . وفي نهاية هذا الفصل تبادلنا الآراء وخلصنا إلى تحديد المناطق الأكثر تضرراً بالتغير المناخي وهو رأي شخصي شاركنا في صياغته نحن الثلاثة .
× وفي الفصل الرابع عرضنا سبل الحد والتخفيف من آثار الاحتباس الحراري والتحديات التي تواجه ذلك , وقد حاولنا تبسيط المعلومات في هذا الفصل قدر المستطاع , وذلك نظراً لأن المرجع الذي استقينا منه المعلومات (الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ) هو مرجع تقني بامتياز , يعرض المعلومات من وجهة نظر تقنية صرفة مطعمة بنكهة البروتوكولات السياسية. ونأمل أن نكون وُفّقنا في ذلك.
× وفي نهاية المطاف ومما سبق ذكره في الفصل الرابع قدمنا خلاصة من ثلاث نقاط بينّا فيها أهمية التكيف والتخفيف من إنبعاثات غازات الدفيئة وفوائد هذا التخفيف والسياسات الحكومية الأفضل لتحقيقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *