بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا

مع تحياتي
د.م عبد الرزاق التركماني

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..... موقع الهندسة البيئية يتمنى لكم كل الفائدة

 

محاسبةالتـلوث البيئــي
 
 
أشـــراف
أ.د.وليــد ناجي الحيالي 
 
 

              

أعداد
 طالب الماجستير
لعيبي هاتو خلف
 
 
2009
 
 
 
 
الفهرست

الفصل الاول

اولاً : ما هية التلوث
ثانياً : تعريف البيئة
ثالثاً : تعريف الحياة
رابعاً : المشاكل العملية المتعلقة بالبيئة
خامساً : العلاقة بين البيئة و التنمية
سادساً : هل ننتمي الى البيئة ام الى انظمتها
سابعاً : ظاهرة الاحتراز العالمي
ثامناً : تلوث البيئة الاسباب و المعالجات

الفصل الثاني

اولاً : خلفيات بيئية – اجتماعية
ثانياً : ظاهرة دحرجة المشاكل البيئية
ثالثاً : المسؤولية البيئية – الاجتماعية لمنظمات الاعمال
رابعاً : مفاهيم محاسبة المسؤولية الاجتماعية
خامساً : الاتجاهات الدينية لمحاسبة المسؤولية الاجتماعية
سادساً : اجراءات القياس المحاسبي لتلوث البيئة
سابعاً : الطرق المحاسبية المقدمة لقياس تكاليف التلوث البيئي
ثامناً : الافصاح عن تكاليف الحد من التلوث
 
الفصل الثالث

اولاً : مجالات تطبيق المحاسبة البيئية
ثانياً : الكلف البيئية و كيفية الاعتراف بيها
ثالثاً : المطلوبات البيئية و كيفية قياسها
رابعا ً : مداخل تقييم المطلوبات البيئية
خامساً : الاعتراف بالمطلوبات البيئية
سادساً : الطرق المحاسبية المقترحة لمعالجة تكاليف التلوث البيئي
سابعاً : قياس تكاليف التلوث الضوضائي
ثامناً : الطرق المحاسبية المقترحة لمعالجة تكاليف التلوث الضوضائي
 
 
 
 
الفصـــل الأول
 
  ماهيــة التــلوث البيئي
 
  1-1- ماهية التلوث
 
تعريف التلوث:  هو احداث تغير في البيئة التي تحيط بالكائنات الحية بفعل الإنسان وأنشطته اليومية مما يؤدي إلى ظهور بعض الموارد التي لا تتلائم مع المكان الذي يعيش فيه الكائن الحي و يؤدي إلى اختلاله.
 
من السبب وراء تلوث البيئة:

الإنسان هو السبب الرئيسي و الأساسي في أحداث عملية التلوث في البيئة وظهور جميع الملوثات بانواعاً مختلفة فالتوسع الصناعي و التقدم التكنولوجي وسوء استخدام الموارد كلها مرتبطة بالإنسان فالإنسان يتكاثر ويصنع ويستخدم هذه المواد .
 
1-1-1- مستويات االتلوث:-
 
   أ – التلوث غير الخطير :- وهو التلوث المتجول الذي يستطيع الإنسان أن يتعايش معه بدون أن يتعرض للضرر أو المخاطر كما انه لا يخل بالتوازن البيئي وفي الحركة التوافقية بين عناصر هذا التوازن.                         
   ب- التلوث الخطر :- وهو التلوث الذي يظهر له أثار سلبية تؤثر على الإنسان وعلى البيئة التي يعيش فيها ويرتبط بالنشاط الصناعي بكافة            إشكالها وخطورته تكمن في ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية السريعة التي تحمي الإنسان من هذا التلوث .                                                                          
 ج- التلوث المدمر :- وهو التلوث الذي يحدث فيه انهيار للبيئة والإنسان معاً ويقضي على كافة أشكال التوازن البيئي وهو متصل بالتطورالتكنولوجي الذي يضن الإنسان انه يبدع فيه يوماً بعد يوم ويحتاج أصلاح هذا الخطأ سنوات طويلة ونفقات باهظة .
 
1-1-2- انواع التلوث :
 
أ‌-        تلوث الهواء.
ب-      التلوث بالنفايات.
ج‌-      التلوث البصري.
ح‌-      التلوث السمعي.
خ‌-      تلوث الماء.
د‌-       تلوث التربة.
ذ‌-       التلوث الغذائي.
 
1-1-3- اضرار التلوث :-
 
 أ-       ظهور المشاكل البيئية المختلفة ومن ضمنها الانفجار السكاني.
 ب-     المطر الحمضي.
ج‌-      اختلال التنوع البيولوجي وانقراض بعض مظاهر الحياة النباتية والحيوانية .
 

 

ح‌-      تآكل طبقة الأوزون .                

خ‌-      ظاهرة الاحتباس الحراري .
د‌-       ظاهرة التصحر وفقر التربة الزراعية .
ذ‌-       تعرض المجال الجوي للمطارات للتلوث الجوي مما يؤدي الى خفض مجال الرؤية .
ر‌-      الانقلابات الحرارية وعدم استقرار المناخ .
ز‌-      إلحاق أضرار بالآثار فالتركيزات العالية من اكاسيد الرصاص والكبريت تعمل على تآكل ألوان الآثار على مدار آلاف السنين وذلك لقدرة تلك الاكاسيد على التفاعل مع مكونات تلك الالوان .
 س- حدوث الحرائق عن طريق الاشتعال الذاتي للغازات السامة القابلة للاشتعال .
ش- نسب متزايدة من الاكاسيد الضارة والمعادن الثقيلة العالقة بالهواء وخاصة الرصاص الذي يساهم بها قطاع صهر المعادن وتوليد الكهرباء ومصانع البلاستك والكمياويات
 ص- عدم سهولة تنقية مياه الصرف الصحي .
ض- بقاء المكونات الصناعية بالتربة الزراعية لفترة طويلة من الزمن.
ط - تقليص مساحات الاراضي الزراعية لمقابلة الغزو الصناعي
ع- تزايد نشر الرطوبة الجوية بالهواء بكثرة المسطحات المائية لصرف المخلفات الصناعية .
غ- زيادة التدفق الحراري الاتية من المناطق الصناعية و المحملة بالملوثات المختلفة من العوالق والتربة والدخان .
 
1-1-4- علاج التلوث :-
 
أ‌-      الوعي الذاتي لدى الشخص لان التلوث ينذر بفنائه .
ب‌-    وقف تراخيص مزاولة النشاط الصناعي الذي يدمر البيئة.
ت‌-    تهجير الصناعات الملوثة للبيئة بعيداً عن اماكن المدن .
ث‌-    تطور اساليب مكافحة تلوث الهواء .
ج‌-     تطوير وسائل التخلص من القمامة و النفايات وخاصة عمليات حرق النفايات في الهواء الطلق .
ح‌-     االقيام بعمليات التشجير على نطاق واسع للتخلص من ملوثات الهواء وامتصاصها .
خ‌-     الكشف الدوري للسيارات ومراقبة عوادمها .
د‌-       اللجوء الى الغاز الطبيعي كاحدى مصادر الطاقة البديلة عن مصادر الطاقة الحرارية .
ذ‌-       معالجة التلوث النفطي باضافة مذيبات كيمياوية لترسيبه في قاع المياه .
ر‌-      اقامة المحميات البحرية التي تشتمل على كائنات بحرية نادرة مهددة بالانقراض .
ز‌-      اللجوء الى استخدام المبيدات العضوية والمواد الطبيعية والابتعاد عن المبيدات الكيمياوية
 
1-1-5- تعريف التلوث البيئي :-
 
مصطلح يعنى بكافة الطرق التي بها يتسبب النشاط البشري في إلحاقه الضرر بالبيئة الطبيعية ويشهد معظم الناس تلوث البيئة في صورة مكان مكشوف للنفايات أو في صورة دخان اسود ينبعث من احد المصانع ولكن التلوث قد يكون غير منظور ومن غير رائحة أو طعم وبعض أنواع التلوث قد لا تسبب حقيقة في تلوث اليابسة والهواء والماء ولكنها كفيلة بأضعاف متعة الحياة عند الناس والكائنات الحية الأخرى فالضجيج المنبعث من حركة المرور والآلات مثلاً يمكن اعتباره شكلاً من أشكال التلوث .
 
والتلوث البيئي احد أكثر المشاكل خطورة على البشرية وعلى أشكال الحياة الأخرى التي تدب حالياً على كوكبنا ففي مقدور هواءسيء التلوث ان يسبب الأذى للمحاصيل وانه يحمل في طياتهالأمراض التي تهدد الحياة لقد حدت بعض ملوثات الهواء من مقدرة الغلاف الجوي على ترشيح إشعاعات الشمس فوق البنفسجية والتي تنطوي على الأذى ويعتقد العديد من العلماء أن هذه الإشعاعات وغيرها من ملوثات الهواء قد أخذت تحدث تغييرا في مناخات العالم وتهدد ملوثات الماء والتربة قدرة المزارعين على أنتاج الغذاء الضروري لإطعام سكان العالم كما تهدد الملوثات البحرية الكثير من الكائنات العضـــوية 0
 
 1-2 - تعريف البيئة :
 
هو اجمالي الاشياء التي تحيط بنا وتؤثر على وجود الكائنات الحية على سطح الارض متظمنة الماء و الهواء والتربه والمعادن والمناخ والكائنات انفسهم كما يمكن وصفها بأنها مجموعه من الانظمة المتشابكه مع بعضها البعض لدرجة التعقيد والتي تؤثر وتحدد بقائنا في هذا العالم الصغير والتي نتعامل معها بشكل دوري.
 
 1-2-1- انواع البيئة
 
 أ- بيئة ماديه (الهواء – الماء – الارض )
 ب-  بيئه بيولوجيه (النباتات – الحيوانات – الانسان )
ج- وفي ظل التقدم والمرئيه التي يلحظها العالم ويمر بها يوم بعد يوم فيمكن تقسيمها الى ثلاثة انواع اخرى مرتبطه بالتقدم الذي احدثه الانسان
   - بيئه طبيعيه التي تشمل ايضا (الهواء – الماء – الأرض)
 - بيئة اجتماعيه وهي مجموعة القوانين والانظمه التي تحكم العلاقات الداخلية للأفراد إلى جانب المؤسسات والهيئات السياسيه والأجتماعيه
 - بيئه صناعيه اي التي صنعها الانسان من ( قرى- مزارع –مصانع – شبكات)
 
 1-2-2- مكونات البيئة : وتشمل على ثلاثة انواع
 
أ-عناصر حية
 - عناصر الانتاج مثل النبات
 -عناصر الاستهلاك مثل الانسان والحيوان
 - عناصر التحليل مثل الفطراو البكتريا الى جانب بعض
    الحشرات
ب- عناصر غير حية (الهواء – الماء – الشمس – التربة )
ج- الحياة والانشطة التي يتم ممارستها في نطاق البيئة
 
 1-3- تعريف الحياة :-
 
هي مجموعة من الصفات يختص بها الكائن الحي الصفات مثل ( الغذاء– النمو– الحركة، التنفس– التكاثر– الاحساس .......................الخ)
وسنقدم بعض الامثله التي توضح صفات بعض العناصر التي تتكون منها البيئه.
 
 1-3-1صفات النبات
 
أ- عناصر حيه مثل النبات
 - يعتمد عليه الانسان والحيوان كتغذية
  - ينتج الاوكسجين ويخلص البيئة من ثاني اوكسيدالكربون الضار
 - يستخدم في انتاج العديد من العناصر الاخرى
 - كما ان الاشجار تمتص جزء ضخم من الضوضاء .
ب- عناصر غير حية مثل الماء
 
   1-3-2- صفات الماء :
 
تغطي المياه حوالي 4/5 مساحة الارض لانها تحتوي على كائنات منتجة للاوكسجين كما تحتوي على ثروات بحرية هائلة من اسماك وبترول واحجار كريمة.
 
1-4- المشاكل العملية المتعلقة بالبيئة:
 
أن الأمراض المعدية في تزايد مستمر كل عام وتقتل حوالي (17) مليون شخصا في العام الواحد وعلى وجه الاخص الشباب في الدول النامية وينتج ذلك عن اسباب عديدة تتداخل مع بعضها البعض من خلال البيئة التي نحيا فيها :
أ- عدم توافر الرعاية والعناية الصحية
ب- الفقر وعدم أقامة موارد مالية لمكافحة المرض
ج- تلوث البيئة الحاد
ح- تزايد الاتصال والاحتكاك بين الافراد مما يؤدي الى انتشار الامراض وانتقالها بسهولة في ظل التزايد السكاني المستمر
خ- السفر والتنقل من مكان لمكان
د- التقدم العلمي والتكنلوجي أحدى مسببات انتشار الاوبئة
ر- تغير المناخ
 
 1-4-1- مسببات الامراض
 
أ‌-        مسببات غير حية.
ب‌-         فيروسات.
ت‌-         مسببات حية.
 
 ومن امثلة الامراض الاخذة في التزايد والانتشار وسط خضم التلوث البيئي والتي ادت الى تدهور الاحوال الصحية للانسان :-
   أ‌-   الدرن :-
 يصنف على قائمة الامراض المؤدية للموت في العالم بأسره    بوجه عام حيث حوالي 1/3 سكان العالم مصابين بهذا المرض ويتفاقم هذا المرض في كل عام عن الذي يسبقه لارتباطه بوباء مرض الايدز. 
                                                                                                                                                     
   ب‌-  الملاريا :-
 يصاب بهذا المرض سنويا ما بين 300- 400 مليون شخصا
      ج- الحساسية البيئية :-
وتنتج هذه الحساسية من احدى العوامل الاتية:
·         حبوب اللقاح
·         غبار القطن
·          شعر الحيوانات الاليفة
·         حساسية من الموكيت نتيجة الغبار والحشرات العالقة به
·         الاغذية المحفوظة والمعلبات ومكسبات اللون
·         حساسية من اجهزة التكييف
·         حساسية ضوئية من اشعة الشمس
·         السرطان البيئي:- ويعتمد على عوامل عديدة تؤدي الى حدوثه.
          - عامل ادمي وهذا يعتمد على درجة المناعة
- عامل بيئي وهذا يعتمد على التعرض للملوثات
- عامل طبي التعرض للاشعة – العلاج الهرموني
            -عامل غذائي الاغذية المحفوظة والمشوي على الفحم
 - ثقب طبقة الاوزون والتعرض للاشعة فوق البنفسجية.
 
1-4-2- انواع الامراض السرطانية المنتشرة بسبب ملوثات البيئة :-
 
- يزداد سرطان المثانة في المناطق الريفية وللعاملين في مجالات الاشعة وصناعات النسيج لان بعض الاصباغ تسبب هذا السرطان
-    سرطان الجلد لمن يتعرضون لفترات طويلة للشمس
-    سرطان الدم للعاملين بمجال الاشعة
-    سرطان الشفة واللسان واللثة للمدخنين وخاصة عند مضغ التبغ
-    سرطان الثدي
-    سرطان عنق الرحم
 
1-4-3- المشكلات الاجتماعية والنفسية :-
 
-          التدخين
-          الادمان
-          الخمور
 
1-1-4- انتشار امراض سوء التغذية
 
أولاً - امراض القلب والشرايين ومسبباته الاساسية هي:-
                            أ‌-      التدخين
                          ب‌-       السمنة
                          ت‌-        نوعية الغذاء
                          ث‌-        قلة الحركة
                           ج‌-       الضغوط النفسية
                           ح‌-       تعاطي الكحوليات
                           خ‌-       قلة تناول المنتجات البحرية
 
   
 
                                                 

مدير الموقع
د.م عبد الرزاق التركماني


مقتطفات من المواقع البيئية
معالجة النفايات الطبية المعدية في أرامكو السعودية
______
أفضل الطرق للتخلص من المبيدات المنتهية الصلاحية
______
لا تقترب من هذه الأماكن.. فهي الأكثر تلوثا في العالم!
______
إنتاج الأخشاب باستخدام المياه العادمة المعالجة في الأردن
______
حرائق الغابات السورية
______
حقائق علمية حول المياه
______
انقر هنا للمزيد
______