بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا

مع تحياتي
د.م عبد الرزاق التركماني

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..... موقع الهندسة البيئية يتمنى لكم كل الفائدة

 

معالجة النفايات الطبية المعدية في أرامكو السعودية

في ظل المتغيرات والتقدم العلمي والتقني الذي يكتسح العالم في جميع المجالات، أصبح العالم أكثر وعياً وإدراكاً لأهمية التقدم وما يشمله من تطوير وابتكار، وما يمثله ذلك من أهمية قصوى على الفرد البسيط والمجتمع. ولعل أحد الاهتمامات المثيرة والتي تُمثل همّاً كبيراً للعالم بأسرة وخاصة سكان العالم العربي، ما يُعرف ب(التلوث البيئي) بأنواعه لما يمثله من خطورة على الفرد والمجتمع.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، أصبح التلوث البيئي هو الشغل الشاغل للعالم لما يشكله من تهديد على الكائنات الحية وعلى البيئة بكافة أشكالها وأنواعها. ومن أهم الملوثات البيئية وأشدها خطورة على الإنسان ومحيطة هي النفايات الطبية ومشتقاتها لدى المستشفيات وذلك لخطورتها في نقل العدوى إلى الفرد العادي، ما لم تكن هناك منهجية علمية في كيفية التعامل معها كنفايات ذات خطورة معدية وما لم تتوفر الحلول الملائمة للتخلص منها داخل وخارج المستشفيات. فالنفايات الطبية تحتوي على مواد مستخدمة للتشخيص والعناية بالمريض، ملوثة بدماء وسوائل أجسام مرضى، كالحقن والمشارط الطبية بأنواعها
.
وبالنظر إلى تاريخ أرامكو السعودية العريق وإسهاماتها وحرصها على حماية البيئة في هذا الشأن، كانت الشركة ممثلة في إدارة الخدمات الطبية المساندة، وقبل 30 سنة، توفر أحدث ما توصل إليه العالم من تكنولوجيا في مجال التخلص من النفيات الطبية. فوفرت الشركة أجهزة تسمى (انسنريتر) لدى مستشفياتها في الظهران، والأحساء، والعضيلية، ورأس تنورة. إذ يقوم الجهاز بالتخلص من النفايات الطبية عبر إحراقها. ومع مرور الزمن وتوسع التطور العلمي التكنولوجي، اتضح في ما بعد أن جهاز (الانسنريتر) يتسبب في حدوث تلوث بيئي يكمن في الدخان المتطاير من الجهاز عند إحراق النفايات. ومن هذا المنطلق وتماشيا مع سياسة أرامكو السعودية في مجال المحافظة على السلامة البيئية، قامت الشركة ممثلة في الخدمات الطبية بالعمل الجاد لمواكبة آخر المتغيرات العلمية في العالم وخاصة منظمة الصحة العالمية للتلوث البيئي، وحرصاً منها على توفير بيئة صحية سليمة 100 % للمجتمع
.
ففي عام 2001م بدأت الشركة بإستخدام أفضل الأجهزة تطوراً في العالم لمعالجة النفيات الطبية والتي تسمى (روتوكليف سيستم) وذلك بالتنسيق مع أشهر الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال في الداخل والخارج. وفي نهاية العام نفسه، قامت الشركة المتعهدة بتوفيرجهازين أحدهما في مركز الظهران الصحي والآخر في مركز الأحساء الصحي بالأحساء، التابعين لأرامكو السعودية. وقد صُممت بناية خاصة ومستقلة لكل جهاز. وفي ذلك الوقت كانت أرامكو السعودية ممثلة في دائرة الخدمات الطبية، هي الوحيدة التي تمتلك هذا الجهاز الحديث في الشرق الأوسط. ويتخلص الجهاز من النفايات الطبية عن طريق المعالجة الكيميائية والحرارية، إذ أن النفايات الطبية تتحول بعد المعالجة، التي تستمر قرابة الساعة، إلى نفايات عادية غير معدية، حيث يقوم أحد أجزاء الجهاز والمعروف ب(القريندار) بتقطيع النفايات إلى أجزاء صغيرة جداً للتخلص منها.

لقد حرصت دائرة الخدمات الطبية على تدريب من يُشرف على تشغيل هذا الجهاز تدريباً مكثفاً ودقيقاً وذلك لتهيئته للتعامل مع الجهاز، الذي يعمل من خلال وحدة تحكم آلية، وكذلك تطبيق أصول السلامة المتبعة لدى الشركة، والتعليمات الاحترازية الواجب اتباعها قبل وأثناء وبعد التعامل مع النفايات الطبية والجهاز، تجنباً للعدوى.

وعوداً على بدء، هل سنشهد تطوراً تقنياً آخر لدى العالم في كيفية معالجة أو التخلص من النفايات الطبية؟ هذه ما ستكشفه لنا السنوات القادمة

جريدة الاحساء 27/2/2012

سامـي بن محمد الدقيــــــــلان
Sami.duqailan@aramco.com

مدير الموقع
د.م عبد الرزاق التركماني


مقتطفات من المواقع البيئية
معالجة النفايات الطبية المعدية في أرامكو السعودية
______
أفضل الطرق للتخلص من المبيدات المنتهية الصلاحية
______
لا تقترب من هذه الأماكن.. فهي الأكثر تلوثا في العالم!
______
إنتاج الأخشاب باستخدام المياه العادمة المعالجة في الأردن
______
حرائق الغابات السورية
______
حقائق علمية حول المياه
______
انقر هنا للمزيد
______